أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار اقتصادية / اخبار الاقتصاد / تطور الدين الخارجي للاقتصاد المصري

تطور الدين الخارجي للاقتصاد المصري

تطور الدين الخارجي للاقتصاد المصري بنسبة زيادة تتخطى الـ 133% وذلك بسبب الظروف الاقتصادية التي تمر بها الدولة المصرية، وقد وصل إلى 96.6 مليار دولار.

فبعد الثورة المصرية في عام 2010 حدثت مشاكل اقتصادية كبيرة، منها عدم توافر العملة الأجنبية لتوفير احتياجات الصناعة والدواء كلك عدم القدرة على جدولة بعض الديون مما يؤدي إلى ارتفاع فوائد الديون، فقامت الدولة باللجوء إلى صندوق النقد الدولي والعديد من المؤسسات الدولية وبعض الدول التي ساندت مصر في هذه المحنة.

أدت المساعدات المشروطة من بعض الدول والمؤسسات الدولية وصندوق النقد الدولي إلى تطبيق قيود لاستمرار المساعدات والقروض.

قامت الدولة باستثمار هذه المقروض في العديد من مشروعات التنمية الاقتصادية، بهدف التمهيد لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، ومن هذه المشروعات العملاقة ( أنفاق قناة السويس، العاصمة الإدارية، مشروع الإسكان الاجتماعي، مشروعات البنية التحتية العملاقة… ).

تطور الدين الخارجي للاقتصاد المصري

نسرد فيما يلي أرقام تطور الدين الخارجي للاقتصاد المصري بداية من 2014 إلى عام 2018، وفيما يلي الأرقام:

فى عام 2014 بلغ الدين الخارجي 41.3 مليار دولار.
في عام 2015 بلغ الدين الخارجي 47.8 مليار دولار.
في عام 2016 بلغ الدين الخارجي 67.3 مليار دولار.
في عام 2017 بلغ الدين الخارجي 82.2 مليار دولار.
في عام 2018 بلغ الدين الخارجي 96.6 مليار دولار.

عن Hassan Ammar

حسن عمار حاصل علي بكالوريوس اقتصاد وأحب التدوين الاقتصادي.

شاهد أيضاً

سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه 13-8-2019 في مصر

تابع سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه مع تحديث يومي لسعر الدولار في البنوك المصرية والأجنبية، بالإضافة لتوضيح سعر الدولار في البنك المركزي المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *