أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / الاقتصاد المصري وقت تحرير سعر الدولار

الاقتصاد المصري وقت تحرير سعر الدولار

بعيداً عن الحرب النفسية الممنهجة وحرب الإشاعات يجب أن نحاول سويا خطوة بخطوة تفسير البيان الصحفي الذي تم نشره من قبل البنك المركزى المصرى حول تحرير سعر الصرف وفقاً لآليات العرض والطلب وكمان نفسر كلام محافظ البنك المركزى طارق عامر اللى قاله فى المؤتمر الصحفى اللى إتعمل من شويه و تم إذاعته مباشر على معظم قنوات التلفزيون:

البنك-المركزي-المصري
البنك المركزي المصري

تفسير ضع الاقتصاد المصري خلال فترة تحرير سعر الدولار


1- أعلن البنك المركزى تحرير سعر الصرف ليصل فى البنوك إلى 13 جنيه بعد ما كان بـ 8.88 وبكده يبقى تم تخفيض قيمة الجنيه بحوالى 48%.


2- كان فى إشاعات النهارده عن طرح البنك المركزى عطاء استثنائى قيمته 4 مليار دولار وإن هذا العطاء يعد أكبر عطاء للبنك المركزى في تاريخه وهذا كلام غير منطقى، لأن أى بلد بتسعى إنها تزود الإحتياطى الموجود لديها من النقد الأجنبي لكي تحصل قرض من صندوق النقد الدولى مستحيل تفرط فى كم هائل من الدولارات بهذه الصورة.

وبالتالي الطرح الفعلي الذي تم كان حوالي 100 مليون دولار فقط، و بسعر 14.30 جنيه لكل دولار وفقاً للوكالة الرسمية.

معلومة هامة حول العطاءات الدولارية الدورية الذي يقوم بها البنك المركزى تكون أيام الأحد والثلاثاء والخميس وبيتم تحديد المبالغ المطروحة قبل كل عطاء أى حاجة غير كده بنسميها عطاء استثنائى.


3- قرر البنك المركزى المصرى إطلاق حرية البنوك فى تسعير النقد الأجنبى من خلال آلية الإنتربنك.

ويمكن تعريف آلية الإنتربنك :

هذه الآلية عبارة عن نظام لتداول الدولار بين البنوك المحلية و بتلزم البنوك إنها تعلن عن أسعار بيع وشراء العملات الأجنبية بشكل تبادلي مباشر عبر شاشات شبكة التداول الإلكترونى تحت رقابة السلطات النقدية ممثلة فى البنك المركزى، وكذلك تقوم بتقييد المضاربة على الدولار.

وبناءا على ما سبق كل بنك سيحدد سعر بيع وشراء الدولار وفقاً لسياساته ، كمان سمح البنك المركزى لباقي البنوك بهامش تداول 10% أعلى أو أقل من هذا السعر يعنى مش هيكون ثابت زى الأول.

4- مد ساعات عمل البنوك حتى التاسعة مساءاً وأيام العطلة الأسبوعية لتنفيذ عمليات بيع وشراء العملة صرف حوالات العاملين بالخارج وده علشان يلم دولارات قدر الإمكان من السوق مستغلاً إحجام مكاتب الصرافة عن البيع والشراء لحين استقرار الأوضاع.

5- إلغاء عمولات تحويل المصريين بالخارج لتحفيزهم على تحويل أموالهم عبر البنوك لأن أغلبهم كان يلجأ للسوق السوداء فى تلك الفترة.

6- لا توجد أى قيود على إيداع وسحب العملات الأجنبية للأفراد والشركات مع استمرار حدود السحب والإيداع السابقة للشركات العاملة في استيراد السلع والمنتجات غير الأساسية، حيث كان هناك حد أقصى بصورة شهرية على سحب الأفراد للدولار من البنوك.

وكان قبل ذلك قد لغي البنك المركزى فى شهر 9 مارس 2016 حدود الإيداع بالنقد الأجنبي لدى البنوك للأفراد والشركات المستوردة للسلع الأساسية، وكان الحد الأقصى للإيداع وقتها للأفراد 10 الآف دولار و للشركات 250 ألف دولار، فيما عدا الشركات المصدرة بحد أقصى مليون دولار.

7- قرارات البنك المركزي كان ليها تمهيد بس مش الكل قدر يفسر معنى التمهيد والذي كان في شكل المبادرة التي أطلقها إتحاد الغرف التجارية، واللى تسببت في انهيار سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى نحو 11.50 جنيه في تعاملات، مقابل نحو 18.5 جنيه، كذلك تم عقد إجتماع المجلس الأعلى للإستثمار يوم 1 نوفمبر واللى تم فيه اتخاذ 17 قرار مهمين جداً ساعدوا على زيادة ثقة المستثمرين فى الاقتصاد المصرى والنية الحقيقية لمحاربة السوق السوداء والعودة إلى التعاملات البنكية الرسمية.

8) أبرز آثار القرارات التى اتخذها البنك المركزي والمتعلقة بتحرير سعر الصرف تمثلت فى ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية مؤشر EGX30 بنسبة 3.3%، وحقق أرباح 11.5 مليار جنيه، كذلك بورصات الخليج المحورية مثل (السعودية والإمارات والكويت) ارتفعت كرد فعل لقرار تخفيض سعر الدولار في مصر، كذلك حدث إنخفاض حاد فى أسعار الذهب بعد ارتفاعها بجنون خلال الأيام اللى فاتت وحالة عدم التأكد التي كانت سائدة في السوق.

9- أعلن طارق عامر محافظ البنك المركزى فى بيان صحفى أهمية القرار لكي يواجه المشككين فى قراراته وأبرز النقاط اللى أكد عليها كانت :
(دعم الاستثمار، السيطرة على التضخم، إدارة عجز الموازنة، حماية محدودى الدخل وتوفير السلع الاساسية لهم، الوصول لرقم محدد من الاحتياطى النقدى، استمرار المفاوضات مع صندوق النقد الدولي واستكمال إجراءات القرض خلال أيام، التأكيد على المرونة فى إستخدام أدوات وسلطات البنك المركزى و احتمالية إجراء تعديلات على السياسة النقدية للسيطرة على مستوى الأسعار، ودعم تنمية قطاعى التعليم والصحة، التأكيد على أنه لا رجوع عن سياسة سعر الصرف المرن، وأن البنوك سوف تحدد سعر البيع والشراء كما يحلو لها، بس السوق المفتوح مش معناه انه سوق منفلت لإن حتى أقوى الأسواق والاقتصادات الرأسمالية للرقابة).

10- كان هناك إشاعات كانت تقول إن البنك المركزى يدرس إمكانية إلزام البنوك بعدم قبول النقد الأجنبي مجهول المصدر بمعني سيكون لزاماُ على أى عميل أن يثبت للبنك اللى بيتعامل معاه مصدر حصوله على الدولارات أو غيرها من العملات الأجنبية التي يريد إيداعها أو فتح اعتمادات مستندية بقيمتها والهدف من ده هو محاربة السوق السوداء.

11- الخلاصة القرارات اقتصادياً كانت سليمة 100% بل إنها تأخرت جداً لكي نخطو خطوات حقيقية نحو الإصلاح، وبالتالي كان الهدف من القرارات هو إستعادة تداول النقد الأجنبي داخل القنوات الشرعية، وتحقيق شروط صندوق النقد الدولي للموافقة على منح مصر الدفعة الأولى من شرائح قرض الصندوق المتفق عليه بقيمة 12 مليار دوﻻر، وكذلك فتح الباب أمام اﻻستثمارات العربية الأجنبية والمحلية على مصراعيه وتنشيط الأسواق رفع معدلات النمو وإنعاش البورصة وإعادة تسعير السلع والخدمات بسعرها الحقيقى، وتقليل الضغط على الاحتياطى النقدى.

ولكن للأسف هناك آثار سلبية أبرزها إرتفاع تكلفة الإقتراض وخدمة الدين والحاجة إلى مجهود جبار للحفاظ على الإصلاحات فى المسار السليم مع مراعاة احتواء الإستياء الشعبى الناتج عن إرتفاع الأسعار وكذلك لابد أن توافق بين السياسة المالية والنقدية علشان الإصلاح يبقى أثره مستدام.

عن Hassan Ammar

حسن عمار حاصل علي بكالوريوس اقتصاد وأحب التدوين الاقتصادي.

شاهد أيضاً

استقرار سعر الذهب اليوم الأثنين 11-11-2019 في مصر

تابع أهم الأخبار عن سعر الذهب اليوم سواء بالانخفاض أو الارتفاع على مدار اليوم، بالإضافة إلي سعر الذهب في كل نوع، وذلك من موقع اقتصاد العرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *