أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / الاقتصاد الإيراني ينكمش بسبب العقوبات الأمريكية

الاقتصاد الإيراني ينكمش بسبب العقوبات الأمريكية

في للبنك الدولي توقع البنك أن ينكمش الاقتصاد الإيراني بنسبة 8.7% في العام المالي 2019- 2020 بسبب تضرره من العقوبات الأمريكية التي تقيد صناعتها للنفط والغاز.

العقوبات الأمريكية والاقتصاد الإيراني

وأفاد بعد المحللون أن سياسة واشنطن التي تمارس ضغط كبير على إيران من خلال العقوبات تسببت في تقليص الإيرادات النفطية للبلاد وزجت باقتصادها إلى الركود وانخفاض قيمة العملة المحلية “الريال الإيراني”.

البنك الدولي والاقتصاد الإيراني

قال البنك الدولي في تقرير اقتصادي له أن “التدهور المتوقع في النمو الاقتصادي سيعني أنه بحلول نهاية 2019- 2020 سيكون الاقتصاد عند 90% من حجمه السابق، مقارنة بما كان عليه قبل عامين فقط”.

وكانت إيرادات إيران النفطية قد قفزت بعد الاتفاقية النووية، التي وقعتها في 2015 مع ست قوى عالمية، التي أنهت نظاما للعقوبات كان قد فرض قبل ثلاثة أعوام بسبب برنامجها النووي المتنازع بشأنه.
لكن عقوبات جديدة فرضتها الولايات المتحدة بعد أن أعلن الرئيس دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاقية في 2018 هي الأكثر إيلاما وتستهدف كل قطاعات الاقتصاد تقريبا.
وأفاد البنك الدولي أن التضخم السنوي في إيران قفز إلى 52% في مايو بسبب الشكوك الاقتصادية وانخفاض قيمة الريال الإيراني على مدار الـ12 شهرا السابقة، مضيفا أن التضخم انحسر منذ ذلك الحين، ومن المتوقع أن يهبط إلى 38%.
وتوقع البنك أن التضخم في إيران سيبقى فوق 20% في العامين القادمين، وأن انخفاض قيمة العملة في الأعوام المقبلة سيسمح لبضائع وخدمات البلاد بأن تصبح أكثر قدرة على المنافسة على الصعيد الإقليمي، ويساعد على سد العجز المتوقع في ميزان المعاملات الجارية بشكل تدريجي.

وتوقع البنك أن العجز في ميزانية إيران، الذي بلغ 5.4% في 2018- 2019، يتسع في الأعوام المقبلة ليصل إلى 6 % في 2021- 2022 مع زيادة الحكومة الإنفاق على إجراءات للحماية الاجتماعية في مواجهة حالة الغضب الشعبية من سوء الأحوال المعيشية، بينما تحصل على إيرادات نفطية أقل.

والغذاء والدواء والإمدادات الإنسانية معفاة من العقوبات، التي أعادت واشنطن فرضها، لكن الإجراءات الأمريكية، التي تستهدف نطاقا واسعا يبدأ بمبيعات النفط، ولا ينتهي عند الشحن البحري والأنشطة المالية تثني عدة بنوك أجنبية عن العمل مع إيران، حتى في الصفقات ذات الطابع الإنساني مثل شحنات الغذاء.
وذكرت ستة مصادر غربية وإيرانية أن الوضع يسهم في تعطل الشحنات لأكثر من شهر خارج أكبر ميناءين لتجارة السلع في إيران: بندر إمام خميني، وبندر عباس.
وأفادت المصادر أن تلك السفن تحمل شحنات تشمل فول الصويا والذرة معظمها من أمريكا الجنوبية، ويمكن رؤية ذلك على بيانات تتبع السفن.

عن Hassan Ammar

حسن عمار حاصل علي بكالوريوس اقتصاد وأحب التدوين الاقتصادي.

شاهد أيضاً

استقرار سعر الذهب اليوم الأثنين 11-11-2019 في مصر

تابع أهم الأخبار عن سعر الذهب اليوم سواء بالانخفاض أو الارتفاع على مدار اليوم، بالإضافة إلي سعر الذهب في كل نوع، وذلك من موقع اقتصاد العرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *